Thursday, December 07, 2006

ميس نجية

و السؤال الذي يلح علي حاليا هو "هل استحق ما أنا فيه الان ؟؟؟؟" ...لا أدري لم أفكر بهذة الطريقة ...لعله اخر دفاعاتي ضد الجنون ...فبالنظر للوضع المزري التي الت اليه حياتي الان قد يبدو من المنطق البحث عن أسباب مرضية أدت الى هذا الوضع ...و نظرا لطبيعتي كانسان كثير اللوم لنفسه ...فأنا دائما ما أبحث خطاياي السابقة علي أجد فيها الفادح او القاتل الذي أدى لانتقام الله مني بهذا الشكل ...يحضرني الأن مثال عجيب على ذلك ...ففي السنة الاعدادية في كليتي الحبيبة والتي كانت- قبل هذا العام بالطبع - اسوا ما عشت من سنين ...كنت أظن أن الله انتقم مني في هذة السنة بسبب المضايقات التي كنت أسببها لمعلمة الرياضيات في المدرسة ميس نجية ...على الرغم من أنني طوال سنى الدراسة بالمدرسة كنت و بشهادة الجميع من المتفوقين سواء على الجانب العلمي او كانسان محترم من الجميع ...كنت أقول لنفسي انك قد تظن أن هذة هي النقطة الوحيدة السوداء في حياتك المدرسية ...لذلك فالله يعذبك الان بسببها ...لا أدري ...هذة أحد الأمثلة " الواضحة عما أعنيه....و لكني الان أحاول أن أبحث عن" ميس نجية"
المتسببة بما أشعر به الان ...وللأسف لا أستطيع أن أجدها ....

1 comments:

Epitaph said...

searching for "Miss Naguiba" will prevent you from making up for your present state and going on!

Forget about the reason... and just look forward!

if we go on asking ourselves what we did wrong in our lives to deserve this torment...will never know..and we'll never get cured!

Overcome this state..and stop reproaching yourself ya bashmohandes :)